الرئيسية - حقوق الانسان - حكم نهائي بحبس كاتب كويتي 6 سنوات لإساءته للسعودية

حكم نهائي بحبس كاتب كويتي 6 سنوات لإساءته للسعودية

رفضت محكمة التمييز الكويتية، الخميس، طعن الكاتب الكويتي صالح السعيد، في قضية الإساءة للسعودية، وأيّدت حكم الاستئناف القاضي بحبسه 6 أعوام مع الشغل والنفاذ، بحسب مصادر قضائية.
وقالت المصادر للأناضول إن الحكم أصبح نهائيا بحق السعيد وواجب النفاذ.

وكانت المحكمة ذاتها أوقفت في 20 مايو/ أيار الماضي، تنفيذ العقوبة للسعيد، وأمرت بإخلاء سبيله إلى حين فصل «الدستورية» بطعنه على المادة المحال إليها للمحاكمة.

وفي 18 شباط/فبراير الماضي، قضت محكمة الاستئناف، بسجن السعيد، 6 أعوام مع الشغل والنفاذ، بتهمة الإساءة للسعودية، والقيام بعمل عدائي ضدها، عبر حسابه الشخصي، على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر”.
وجاء في الحكم أن السعيد «عرَّض الكويت لخطر قطع العلاقات السياسية مع السعودية.

وقال السعيد في تغريداته على “تويتر” إنه «لا يحق لأحد كان التنازل عن شبر أرض من الدولة، أيا كان مركزه.. بإمكانه التنازل عن ممتلكات شخصية، الحدود لا أحد يمكنه التنازل عنها، الاتفاقيات ساقطة قانونياً…نعم لقد ذهبت الأرض لن يكتفوا بذلك، المسؤولية تقع علينا جميعاً…أرض الكويت ارتوت من دماء الشهداء، لن نقف مكتوفي الأيدي».

وأضاف السعيد «الأهم بموضوع حدودنا والسعودية أن شكوانا قبلت وتم إدراجها بالمنازعات الدولية والتحكيم الدولي خطوة بالطريق الصحيح»، دون أن يحدد متى قُدمت هذه الشكوى ومن قبل أي طرف. وتوجه إلى وزير الخارجية السعودي آنذاك، في تغريدة له في آب/أغسطس الماضي، قائلاً له: «سعود الفيصل عليك التنحي عن الخارجية وترك من هو أقدر منك”.

وفي أيلول/سبتمبر2013، ظهر السعيد في حوار مع التلفزيون الرسمي السوري، انتقد خلاله المملكة العربية السعودية وعددًا من أمرائها، مؤكداً أن «السعودية تعتدي على أراضي الكويت كما تفعل إسرائيل مع الفلسطينيين، وطالبها بأن توافق على ترسيم حدودها مع الكويت»، وأن «السعودية هي سبب ما يجري في سوريا”.

الأناضول 

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك