اقتحام مطار نجران وقتل ضباط سعوديين قنصاً بيد جيش اليمن واللجان الشعبية

قام الجيش اليمني واللجان الشعبية بتلقين الجيش السعودي درسا قاسيا بقنص كبار الضباط الذين قدموا الى الجبهة على متن سيارات مدرعة حيث لم تحمهم مدرعاتهم من رصاص قناصة اللجان الشعبية الذين جعلوا اولئك المتصهينين يلحقون بقائد القوات الجوية الشعلان في عملية نوعية جعلت الذهول والخوف والهلع يسيطر على الجنود الذين هربوا على متن دباباتهم الميركافا المصنعة بإسرائيل وذلك بعد أن شاهدوا الضباط يسقطون داخل تلك المدرعات التي أصبحت بمثابة نعوش متحركة ..!!

كان المشهد الاخر والأكثر إثارة هو في مطار نجران الذي تمكن الجيش من إقتحامه والتنكيل بمن واجههم فيه ـ ومن ثم الانسحاب الى مواقعهم بجبل المخروق ـ وبعد ذلك تم قصف الاماكن الحيوية بصواريخ محلية الصنع التي وصلت الى أعماق منطقة نجران في البلد خلف مركز الراية وكذلك خط الوادي الحضن بجوار ال نصيب ،، والاثايبة ـ والغويلة ـ والشرفة ،، حيث أن الحالة الامنية داخل نجران متوترة فلم يعد هناك الا القليل من رجال الامن وقد أخليت بعض المراكز والاقسام الامنية داخل نجران المحتلة في مراكز عدة منها ـ قسم أبو السعود ـ وكذلك قسم الفيصلية ـ والعريسة ـ خوفاً من سقوط الصواريخ والقذائف اليمنية الغاضبة على رؤوس تلك الأقزام التي لم تتلقى الى الان سوى 1% من الرد . حيث أن الجيش السعودي لم يسمح له بالتفكير إطلاقاً بدليل تخبطه وقصفه العشوائي في أماكن ليست بإماكن حرب ولايوجد بها أحد.

ساحة التحرير
لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى