تعطل الملاحة في مطاري أبها وجيزان الإقليميين بعد هجوم للقوة الصاروخية اليمنية

مرآة الجزيرة

توقفت الملاحة الجوية في مطار جيزان الإقليمي بعد استهدافه بصاروخين باليستيين من القوة الصاروخية اليمنية، وفق ما أكدت “أنصار الله”.

بحسب قناة “المسيرة” اليمنية فإن “القوة الصاروخية أطلقت صاروخين باليستيين من طراز بدر 1 على مطار جيزان الإقليمي”، وقد حققا إصابات مؤكدة.

“المسيرة” نقلت عن مصدر في القوة الصاروخية تأكيد إصابة الصاروخين لمطار جيزان الإقليمي؛ فيما كان الدفاع الجوي السعودي أعلن اعتراضه صاروخا أطلقه “أنصار الله” على مدينة جيزان، وفق قوله.

وفي عسير، شن سلاح الجو المسير لدى الجيش واللجان الشعبية، هجوما جديدا على مطار أبها الإقليمي، بطائرة من نوع “قاصف 1″، وفق ما أكد مصدر عسكري.

المصدر العسكري اليمني في سلاح الجو، أكد أن الهجوم في عسير أدى إلى توقف الرحلات الجوية من وإلى مطار أبها الإقليمي.

جدير بالذكر، أن هذه هي المرة الثالثة التي يقصف فيها سلاح الجو المسير مطار أبها، حيث سجل يوم الثامن عشر من أبريل المنصرم تنفيذ طائرات “قاصف 1” المسيرة غارات على مطار أبها، وأغلق المطار على إثرها لنحو 12 ساعة وجرى تحويل الطائرات القادمة إليه إلى مطارات جيزان والرياض وجدة.

وقد تحدثت وسائل إعلامية حينعا عن توجه مسؤولين سعوديين لتفقد المطار، وقالت قناة “المسيرة”: “ونشرت يومها السلطات السعودية التي لم تستطع إنكار إغلاق المطار صورا لأمير منطقة عسير وهو يتفقد مدرج المطار ومرافقه بعد الغارات اليمنية بطائرات مسيرة”.

وتواصل القوات اليمنية من الجيش واللجان الشعبية عمليات استهداف مواقع استراتيجية ومرافق حيوية للرياض “المطارات ومصافي شركة أرامكو”، ردا على شن التحالف السعودي غارات عسكرية ضد اليمن، حيث تسبب غارات التحالف بارتكاب جرائم حرب بحق المدنيين، وولدت وفق الأمم المتحدة “أسوأ أزمة إنسانية”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى