الرئيسية - النشرة - حزب العمال البريطاني يطالب بوقف مبيعات الأسلحة “للسعودية”

حزب العمال البريطاني يطالب بوقف مبيعات الأسلحة “للسعودية”

مرآة الجزيرة

قال حزب العمال البريطاني المعارض أنه لو كان في السلطة لأوقف مباشرةً مبيعات السلاح إلى “السعودية” نظراً للأساليب التي يتعاطى بها النظام السعودي مع المعارضين.

المتحدثة بإسم السياسة الخارجية لحزب العمال البريطاني المعارض “إميلي ثورنبيري” وفي حديثها لبرنامج “أندرو مار” الذي تبثه هيئة الإذاعة البريطانية(بي.بي.سي)، أوضحت أن الحزب كان سيوقف مبيعات الأسلحة إلى “السعودية” لو كان في السلطة، خصوصاً بعد اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي وترجيحات وقوف النظام السعودي وراء اغتياله.

وأضافت “يمكننا أن نوقف بيع الأسلحة [للسعودية] في الظروف الراهنة لحين تغييرها لأساليبها.. كنا سنوضح بذلك أننا نختلف معهم”. وتابعت “أعتقد أن بلادنا اكتفت من ذلك.. أعتقد أن علينا أن نتصدى لهم ونقول إن طريقة التصرف الحالية غير مقبولة”.

وكان نواب من الحزبين الجمهوري والديمقراطي الأمريكي على حد سواء طالبوا بتحرّك حازم بشأن استهداف مدنيين من قبل التحالف السعودي في اليمن.

وبحسب بعض النواب الأمريكيين “إن على واشنطن أن توقف مبيعات الأسلحة للرياض إذ ثبتت صحة هذه الاتهامات”، في حين عارض ترامب هذا الأمر بشدة، معتبراً أن “الولايات المتحدة ستعاقب نفسها إذا أوقفت مبيعات الأسلحة للسعودية”.

يشار إلى أن الولايات المتحدة وسائر الدول الغربية تستمر بعقد المزيد من صفقات الأسلحة المليارية التي يتم استخدامها في قتل اليمنيين، بالرغم من توثيق الجرائم التي يرتكبها التحالف السعودي في اليمن وتفنيد انتهاكاته للقوانين الدولية والمواثيق المعنية بحقوق الإنسان.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك