الرئيسية - الأخبار - وزير المالية يعلن خفض الرياض لموازنتها بنحو 50 مليار ريال

وزير المالية يعلن خفض الرياض لموازنتها بنحو 50 مليار ريال

مرآة الجزيرة

بدأت تتبلور انعكاسات تفشي فايروس كورونا، والتهورات التي يقودها ولي العهد محمد بن سلمان في البلاد، مع إعلان وزير المالية محمد الجدعان، الأربعاء، أن الرياض أقرت خفضا جزئيا في ميزانيتها بنحو 50 مليار ريال (12.3 مليارات دولار) ضمن تدابير مالية لمواجهة الآثار الناتجة عن تفشي فيروس كورونا.

الوزير الجدعان، قال إنه “نظرا للظروف الاقتصادية والعالمية الناتجة عن تبعات تفشي الوباء العالمي (كوفيد-19)، والانخفاض الحاد في توقعات نمو الاقتصاد العالمي وما تبعها من إنعكاس سلبي على أسواق النفط، وتأثرها المباشر على المالية العامة في المملكة، اتخذت الحكومة إجراءات للحد من أثر انخفاض أسعار البترول، كما سيتم اتخاذ إجراءات إضافية للتعامل مع انخفاض الأسعار المتوقع”.

وادعى بأن الحكومة عملت على تدابير أولية تضمن توفير المتطلبات المالية اللازمة لتنفيذ الإجراءات الوقائية والمباشرة للتعامل مع تبعات الوباء والحد من انتشاره لحماية المنشآت والأجهزة الحكومية واستمرارية أعمالها، بحسب تعبيره.

وأضاف أنه “من المحتمل إعادة تقييم المستجدات ومراجعة بنود النفقات واتخاذ القرارات المناسبة إذا ما تفاقمت الآثار المترتبة عن انتشار فيروس كورونا وتبعاته على الاقتصاد العالمي”.

وكالة “رويترز”، نقلت عن 4 مصادر، وصفتها بالمطلعة، قولها إن السلطات طلبت من وزارات ووكالات حكومية  تقديم تصورات حول سبل التعايش مع تخفيضات تتراوح ما بين 20 و30% من موازناتها، في حملة تقشف جديدة، لمواجهة الانخفاض الحاد في أسعار النفط.

“صندوق النقد الدولي”، لفت إلى أن الرياض بحاجة إلى النفط بسعر 80 دولاراً للبرميل لموازنة ميزانيتها لعام 2020، التي تعاني من عجز قدره 187 مليار ريال (50 مليار دولار).

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك