النشرةشؤون اقتصادية

خسائر حادة لسوق الأسهم “تداول” و”أرامكو” تتكبّد أكثر المضاعفات

مرآة الجزيرة

بشكل لافت سجلت سوق المال “تداول” هبوطا حادا وغير مسبوق، وتكبدت أسهم شركة أكبر ضرر بين الشركات متأثرة بهبوط أسعار النفط.

وفي تفاصيل الأرقام، فقد فقدت القيمة السوقية للبورصة، نحو 130.6 مليار دولار خلال أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، مدفوعة بتضرر أسعار النفط الذي أثر سلبا على سهم عملاق النفط السعودي “أرامكو”.

مسح اقتصادي صدر الأحد، بين أن القيمة السوقية للشركات المدرجة بالبورصة المحلية هبطت بمقدار 489.8 مليار ريال (130.6 مليار دولار) إلى 8.640 تريليونات ريال (2.305 تريليون دولار) في نهاية تعاملات أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ووفقا للمسح، فإن القيمة السوقية للشركات المدرجة، بنهاية سبتمبر/ أيلول الماضي بلغ 9.13 تريليونات ريال (2.434 تريليون دولار)، وفي خسارة مدوية لأسهم عملاق النفط، كان لشركة أرامكو، النصيب الأكبر من التراجع في قيمتها السوقية، بمقدار 440 مليار ريال (117.33 مليار دولار) على أساس شهري في أكتوبر/تشرين الأول.

هذا، وسجلت القيمة السوقية لأرامكو تراجعا إلى 6.740 تريليونات ريال سعودي (1.797 تريليون دولار)، نزولا من 7.180 تريليونات ريال (1.914 تريليون دولار) بنهاية سبتمبر/أيلول.

سوق الأسهم تداول خلال أكتوبر/تشرين الأول، تراجعت بنسبة 4.7%، تحت ضغوطات نتائج سلبية للشركات الكبرى المدرجة عن الشهور التسعة الأولى 2020، بفعل تبعات جائحة كورونا، وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة بمقدار 391.36 نقطة، ليغلق تعاملات أكتوبر/تشرين الأول عند 7907.72 نقطة، نزولا من إغلاق جلسة سبتمبر/أيلول البالغة 8299.08 نقطة.

واستنادا إلى بيانات غالبية القطاعات في البورصة، فإن الخسارة سجلت تراجعات متباينة خلال أكتوبر، إذ تراجعت مؤشرات 18 قطاعا بينما ارتفعت ثلاثة قطاعات فقط، فيما تصدر قطاع السلع طويلة الأجل الهبوط في تعاملات الشهر الماضي، بنسبة 17.98%، تبعه قطاع الاستثمار والتمويل بنسبة 17.79%، ثم الإعلام والترفيه بنسبة 14.75%.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى